ﺇﻋﺎﺩﺓ اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ

ﺇﻋﺎﺩﺓ اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ

اﻟﻤﺰﻳﺪ

"كان عكرمة والى الجزيرة يساعد الأغنياء المُتعثرين دون أن يفصح عن شخصيته الحقيقية ، و لذلك سمّاه الناس : جابر عثرات الكرام ، و كان خزيمة أحد من ساعدهم عكرمة بأربعة آلاف دينار . و لما دارت الأيام و أصبح خزيمة هو الوالى قرر سجن عكرمة لأن بيت المال ينقص أربعة آلاف دينارا ، و رفض عكرمة أن يقول له إنه عطاه هو هذا المبلغ . و بعد أن عرف خزيمة الحقيقة أفرج عن عكرمة و طلب أن يسامحه . "

قد ترغب ايضاً في مشاهدة

ﺷﺎﺭﻙ ﺑﺮﺃﻳﻚ